بنكيران يدافع على توسيع صلاحيات الملك وبنصالح تستعد للتربع على عرش الباطرونا والدار البيضاء تحت رحمة السرقات

بنكيران يدافع على توسيع صلاحيات الملك وبنصالح تستعد للتربع على عرش الباطرونا والدار البيضاء تحت رحمة السرقات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 12 مايو 2012 م على الساعة 17:57

رئيس الحكومة ابن كيران أول  من  يدافع الآن عن أن يكون الملك حاكما، وهو مستعد حسب منتقديه كي يتنازل عن صلاحياته أيضا، ليؤكد هذه النتيجة. هذا هو غلاف  مجلة « الآن »  لعددها السادس والمعنون بـ » كيف نحكم تحت سلطة الملك ». في نفس العدد تقرؤون حوارا ناريا مع الوزيرة السابقة نزهة الصقلي تنتقد فيه الوزيرة بسيمة الحقاوي، وتقول إن من حقها التخلي عن بعض البرامج التي لا تناسبها، لكن ليس من حقها تدمير الإيجابي في التجربة السابقة. مجلة « مغرب اليوم » خصصت موضوع غلافها لهذا الأسبوع لرئيسة الباطرونا المقبلة مريم بنصالح، وتجيب عن من تكون صانعة ثروة آل بنصالح؟ وكيف تعيش؟ وكيف ينظر إليها  رجال الأعمال والخبراء؟ وحاورت حماتها الممثلة أمينة رشيد. المجلة حذرت أيضا من شركات تنصب باسم السياحة أوهمت الكثير من المواطنين بالسفر والإقامة في أزيد من خمسين دولة. هل أمن البيضاويين أصبح في خطر؟ سؤال  طرحته مجلد « لوروبورتير » الصادرة باللغة الفرنسية، وتقول إن بعض أحياء الدار البيضاء أصبحت تعيش  تحت رحمة اللصوص باستعمال السلاح الأبيض،  وحاورت المجلة  الجامعي محمد الأزهر المختص في علم الإجرام الذي سلط الضوء على الظاهرة وأجاب عن أسباب  تفشي السرقات والإعتداءات. مجلة « ماروك إيبدو » خصصت غلافها لهذا الأسبوع  لفوز الإشتراكي  فرانسوا هولاند بالإنتخابات الرئاسية الفرنسية، لكنها طرحت انتظارات الدول المغاربية من  فوز الإشتراكيين .وقادة الإليزيه الجدد  في  نفس العدد نقرأ روبورتاجا عن كلاب البيتبول التي تم منعها منذ سنوات، لكنها لا تزال  بين ظهرانينا ويتم استغلالها في الإعتداءات ومن طرف مروجي المخدرات. المجلة تقول أن  وزارة الداخلية حذرت من جديد من خطورة هذه النوعية من الكلاب المفترسة حسب منشور لها. الدار البيضاء أول  مدينة تشهر إفلاسها حسب أسبوعية « الوطن الآن » ففي  عموده الأسبوعي  يشرح عبد الرحيم أريري سبب ذلك الإفلاس، وكيف  تراكمت الديون على الميتروبول الٌإقتصادي بعد البلوكاج المتواصل  لعقد دورة الحساب الإداري. في نفس العدد  من الأسبوعية نقرأ تحقيقا عن « الرياشة » أو كما سمتها  « كازينو المزلوطين ». هذه الآلة التي يتم تهريبها تستقطب ثلاثة ملايين قمار، وتقول أنها فخاح القمار غير المشروع الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة