حركة "20 فبراير" تطالب هولاند بإلغاء مشروع الـ"تي.جي.في" الذي دشنه الملك وساركوزي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حركة « 20 فبراير » تطالب هولاند بإلغاء مشروع الـ »تي.جي.في » الذي دشنه الملك وساركوزي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 مايو 2012 م على الساعة 13:05

طالبت حركة 20 فبراير الثلاثاء الرئيس الفرنسي الجديد، بـ »الغاء » مشروع القطار فائق السرعة (تي جي في) الذي تم تدشينه في شتنبر 2011 من قبل الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.   واعتبرت الحركة في الرسالة التي وجهتها الى هولاند يوم تنصيبه، أن « انجاز مشروع القطار فائق السرعة، ليس عادلا ولا منصفا للشعب المغربي ».   ومن المفترض أن يربط القطار فائق السرعة نهاية 2015 عبر العاصمة الرباط، مدينتا الدار البيضاء (غربا) وطنجة (شمالا)، وهما أهم مركزين اقتصاديين في المغرب وتبلغ المسافة بينهما 350 كيلومترا.   ويصل حجم الاستثمار في هذا المشروع حسب التصريحات الرسمية إلى 20 مليار درهم مغربي، في حين يقدر معارضو المشروع هذا الاستثمار ب25 مليار درهم (2,2 مليار يورو) ويصفون هذا المبلغ بانه « هائل ».   وتضيف الرسالة الموجهة إلى الرئيس الفرنسي الجديد أنه « يجدر برجل دولة مثلك، أن يضع حدا لهذه المشروع غير المعقول، ويجنب بلده المساهمة في هذا الظلم ».   وكانت الشركة الفرنسية « ألستوم » قد حصلت على مشروع بناء 14 قاطرة بما قيمته 400 مليون يورو، باتفاق مباشر مع السلطات المغربية ودون المرور عبر مناقصة دولية، ويتم تمويل أكبر نسبة من المشروع عبر قروض 60% منها ممنوحة من طرف فرنسا ودول الخليج.   وتوضح الرسالة أن هناك « ظلما آخر، ليس بالهين، يتمثل في كون عقد البيع بين الأطراف لم ينص على أي نقل للتكنلوجيا »، مما يعني حسب الرسالة أن « فرنسا ستكون المتدخل الوحيد، في كل مرحلة من مراحل إنجاز واستغلال خط القطار الفائق السرعة، دون الأمل يوما في نقل الخبرة وتلقينها للمغاربة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة