الريسوني يفتي بعدم جواز الركوع بين يدي الملك وبلقاضي يعتبرها واحدة من خرجاته السعودية المجانبة للصواب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الريسوني يفتي بعدم جواز الركوع بين يدي الملك وبلقاضي يعتبرها واحدة من خرجاته السعودية المجانبة للصواب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 20 مايو 2012 م على الساعة 20:51

قال أحمد الريسوني الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح إن الركوع والسجود لا يجوزان في الإسلام لغير الله تعالى، وأضاف الريسوني بعد ما جرى أثناء الاستقبال الملكي للولاة والعمال في الأيام القليلة الماضية، « الأدلة الصحيحة دالة أيضا على تحريم القيام لغير الله .. والمشكل هو أنه لا جديد بينما الناس تنتظر الجديد منذ ثلاثة عشر عاما، وتنتظره بلهفة أكبر منذ إقرار الدستور الجديد، وكثرة الحديث عن التنزيل الديمقراطي التقدمي للدستور ». لكن، ميلود بلقاضي الأستاذ الجامعي لم يتفق مع ما قاله الريسوني، واعتبر تصريحه واحدة من الخرجات التي دأب عليها مند أن رحل إلى السعودية، ولا يمكن تحليلها إلا في سياق علاقة الفاعل السياسي الإسلامي بالمؤسسة الملكية »، فيما دافع أحمد كافي المتخصص في الفقه الإسلامي وأصوله، وقال إن ما قاله الريسوني هو الحق عندنا في الإسلام، فإنه بارك الله تعالى فيه لم يزد على أن وقع عن الله تعالى ناصحا ومؤديا الميثاق الذي طوقه الله تعالى بأهل العلم أن يبينوا ولا يكتموا، كما جاء في يومية « أخبار اليوم » في عدد الإثنين 21 ماي الجاري.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة