الزمزمي يتهم منتقدي تقبيل الملك بالحقد والضغينة

الزمزمي يتهم منتقدي تقبيل الملك بالحقد والضغينة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 مايو 2012 م على الساعة 14:58

[youtube_old_embed]PEQ9kfWAutU[/youtube_old_embed]

قال الداعية عبد الباري الزمزمي في شريط جديد، أن الانتقادات التي وجهت لمقبلي يد الملك في آخر حفل لتعيين الولاة والعمال، مشيرا إلى طقوس حفل الولاء المرتبطة بعيد العرش، لا يخلو أسلوبها ولهجة خطابها من حقد وضغينة المتكلم والمنتقد.   مضيفا، أن النصح والحالة هاته، يؤدي إلى عكس المقصود منه، ولا يبلغ به المنتقد أية رسالة لأنه يستغل الحقد، وهذا لا ينبغي ولا يليق برجل علم ودين وذي طبائع سوية… »   وأضاف أن للملك حق الهيبة ولهذه الهيبة حكمتها وأثرها في حفظ النظام واحترام القانون.    أما ما سمعناه فهو لغة عنيفة وأسلوب فج لا يليق بمقام الملك، لاسيما أن الملك محمد السادس لا يليق ولا يستحق مثل هذا الازدراء، فهو حقيقة ملك يتودد إلى شعبه، ملك متواضع وديع وطيب، لا أقول هذا رجما بالغيب أو رميا بالكلام على عواهنه، فهذه حقيقة يلمسها الجميع.. الكثير نالهم من الملك دون أن يطلب شيئا، فأعطى رخص الطاكسي.. وهو مذكور بالخير وبكل ما هو جميل..، وإذا كانت فئة غير راضية عن الملك فهذا شأنها، لكنها لا ينبغي أن تتطاول بالجهر بذلك..النصيحة أمام الملأ فضيحة.. »   وأضاف الزمزمي في نفس السياق: »لا أحد أجبر أحدا على الانحناء أو تقبيل يد الملك. وزراء العدالة والتنمية يخالفون عرف تقبيل يد الملك ولا أحد لامهم على ذلك، اذا كان ثمة من يقبل يد الملك وينحني له، فاللوم على من قبّل اليد وليس على الملك. أما الكلام السوقي فلا يليق لا بالمخاطب أو المخاطب..  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة