لقاء هولاند بمحمد السادس يدوم حوالي ساعة في أول صفعة للجزائر

لقاء هولاند بمحمد السادس يدوم حوالي ساعة في أول صفعة للجزائر

دام اللقاء الذي عقده الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند العاهل المغربي محمد السادس حوالي ساعة، وهي مدة ليست بالقصيرة في أعراف المحادثات الثنائية التي تجري بين ملوك ورؤساء الدول، ولذلك تواتر أن اللقاء توقف عند الكثير من القضايا المشتركة بين الجمهورية والمملكة، وفيما لم يتسرب عن اللقاء معلومات عن ما جرى بين الرئيس والملك، فقد اعتبرت هذه الزيارة، والاستقبال الذي خصه الرئيس الفرنسي للعاهل المغربي كأول رئيس دولة يستقبله مباشرة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة بمثابة صفعة للجارة الجزائر، التي كانت دائما علاقاتها متميزة مع الرؤساء الفرنسيين المتحدرين من الحزب الاشتراكي الفرنسي. طبيعة الاستقبال الرسمي واللغة التي تحدث بها الرئيس الفرنسي عن المغرب كشريك استراتيجي قرأها الكثيرون كخطوة ديبلوماسية تحسب للمغرب وضربة استباقية ذكية من الملك محمد السادس حول عدة قضايا في مقدمتها قضية الصحراء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.