لمطاوي:عذبوني وعلقوني وأسالوا الدماء من أذني ولهذا اعترفت أنني تاجرت في المخدرات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لمطاوي:عذبوني وعلقوني وأسالوا الدماء من أذني ولهذا اعترفت أنني تاجرت في المخدرات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 28 مايو 2012 م على الساعة 11:39

[youtube_old_embed]v53Q5GPO3k0[/youtube_old_embed]

طالبت عائلة عادل لمطاوي المغربي الحامل للجنسية الفرنسية الوزيرة المنتدبة المكلفة بفرنسيين الخارج  » يامنة بنغيغي » بالتدخل لحل ملف ابنها القابع في سجون المملكة منذ أربع سنوات  بتهمة الاتجار في المخدرات.   ويواجه عادل، البالغ من العمر 34 سنة، عقوبة حبسية من عشر سنوات قضى منها أربعة ومازالت تنتظره ست أخرى. وقد توبع لمطاوي بتهمة الاتجار في المخدرات، إلا أنه يقول بأن السلطات المغربية انتزعت منه اعترافا  تحت التعذيب. و صرح عادل لإذاعة Eourope1 أنه أجبر على الإعتراف بالتهم المنسوبة إليه حيث قال: » تم تعليقي من قدماي وكان الدم يسيل من أذناي . لقد كان كابوسا. كان شيئا لا يمكن تحمله  نفسيا و جسديا »، وأضاف في ذات التصريح: » كانو مستعدين لأي شيء. إذا كانو قد طلبو مني الاعتراف بالمسؤولية على أحداث نيويورك يوم 11 شتنبر، كنت مستعدا لفعل ذلك ».    وبحسب تصريحات عادل ووالده لموقع إذاعة Eourope1 وقد عزا سبب متابعته إلى الغيرة التي جلبتها لـ « لمطاوي » « النجاحات المحلية » التي حققتها أفلامه عندما كان يعمل منتجا سينمائيا.   وتراهن عائلة عادل لحل مشكل ابنها على تدخل الوزيرة الفرنسية يامنة ، ذات الأصل الجزائري، لدى الحكومة المغربية الجديدة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة