الغرب يطرد دبلوماسيي الأسد

الغرب يطرد دبلوماسيي الأسد

مازالت المجزرة التي ارتكبت في حق أكثر من مائة سوري في بلدة الحولة  تثير ردود فعل عالمية واسعة. ففي آخر التطورات، أعلنت كل من فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، أستراليا، كندا، إيطاليا طرد الدبلوماسيين المعتمدين لديها من طرف نظام الرئيس بشار الأسد، وأعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند طرد السفيرة السورية لمياء شكور من باريس، وكذلك فعلت الحكومة الاسترالية التي طالبت الدول الأخرى بالإقدام على نفس الخطوة. كما قررت المانيا طرد سفير سوريا، وطردت بريطانيا القائم بالاعمال السوري. وأعلنت الخارجية الكندية طرد كل الدبلوماسيين السوريين. وانضمت قبل قليل إيطاليا إلى ركب الدول الغربية الطاردة لممثلي النظام السوري لديها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.