الأبطال الذين يحمون صحراءنا في الحزام الأمني ضد البوليساريو

استنطاق جنود بالحزام الأمني بعد العثور على الكوكايين

فتح الدرك الحربي بالمنطقة الجنوبية يوم الثلاثاء الماضي، تحقيقات معمقة في عملية تهريب كمية من الكوكايين عبر الحزام الأمني من طرف جهات مجهولة في ظروف يلفها الكثير من الغموض، حيث عثر فيلق المدرعات السرية رقم 48، وذلك خلال عملية تفقدية بالحزام الأمني، في وقت مبكر من الصباح، على كمية كبيرة من السموم البيضاء، على شكل صفائح صغيرة معبأة في أكياس بلاستيكية، ولم يتم العثور على أي محجوزات أخرى، من قبيل العربة المستعملة في التهريب، ولا الأشخاص المتورطين فيها، ما حذا بها إلى إشعار السلطات الرئاسية العليا بالمؤسسة العسكرية، لتصدر تعليمات بإجراء تحقيق، وأضافت يومية « الصباح » التي أوردت الخبر في عدد الجمعة فاتح يونيو، أن العديد من الجنود خضعوا للبحث من طرف الدرك الحربي، وأنهم لا يتوفرون على أي معلومة بخصوص هذه القضية، وأضافت اليومية إلى أن هناك رواييتن، الأولى مفادها لجوء المهربين الكبار إلى تهريب المخدرات ليلا على أساس التخلص من المخدرات مع اقتراب طلوع الشمس والعودة إليها في الليلة الموالية، والثانية تفيد أن المهربين تخلصوا من المخدرات حينما انتبهوا إلى دورية المراقبة، وهم في طريقهم إلى التسلل عبر الحزام الأمني.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.