الكونغرس الأمازيغي يدعم قيام دولة "أزاواد" العلمانية

الكونغرس الأمازيغي يدعم قيام دولة « أزاواد » العلمانية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 03 يونيو 2012 م على الساعة 6:32

أعرب الكونغرس العالمي الأمازيغي في بيان توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه عن تجديد دعمه لقيام دولة « أزاواد » على الأراضي المالية بمقومات علمانية ديمقراطية، رافضا رفضا قاطعا دخول تيار أنصار الدين الذي يريد دولة للطوارق تحكمها قوانين الشريعة الإسلامية.   واعتبر ذات البيان أن رواج مثل هذه الأفكار هو بمثابة تراجع للديمقراطية في مقابل ترسيخ ما وصفه بالرجعية التي لم يعد لها مكان بين أهالي الطوارق.   ودعا الكونغرس الأمازيغي إلى اعتبار الحركة الوطنية لتحرير أزاواد هي المخاطب الوحيد، وطالما أن الحركة أعلنت منذ قيامها عن إيمانها الراسخ بالعلمانية كتوجه وبالديمقراطية كخيار، فلا مجال لمحاولة دس الأفكار الإسلاموية فيها، يضيف ذات البلاغ.   وانتقد الكونغرس بشدة مباركة بعض الدول الغربية لصعود الإسلاميين بعد الربيع العربي، معتبرا أن هذا الأمر هو من قبيل « النفاق السياسي » للدول الغربية يخفي من وراءه أطماعا اقتصادية تجاه دول شمال إفريقيا، وهو ما يرفضه الكونغرس رفضا قاطعا، كما يرفض من الأصل صعود الإسلاميين ببلاد « تامزغا ».   كما جدد الكونغرس نداءه لدول العالم الديمقراطي وهيئات المجتمع المدني من أجل الأخذ بيد الحركة التحريرية لأزاواد من أجل قطع الطريق أمام ما وصفه بـ « الحركات الإرهابية والرجعية » التي تود « الالتفاف » على مطالب شعب الطوارق، يضيف ذات البلاغ.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة