الأموي لـ"فبراير.كم":أرقام لحليمي ليست صحيحة ومندوبية التخطيط لا تعكس حجم العمل النقابي

الأموي لـ »فبراير.كم »:أرقام لحليمي ليست صحيحة ومندوبية التخطيط لا تعكس حجم العمل النقابي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 يونيو 2012 م على الساعة 19:13

أكد نوبير الأموي رئيس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في اتصال مع « فبراير.كم » ان أرقام المندوبية السامية للتخطيط والتي حددت نسبة انخراط الشباب في النقابات في حدود 1% لا تعكس بالضرورة حجم العمل النقابي بقدر ما تدفعنا لطرح الأسباب الكامنة وراء التضييق على عمل النقابات.   واعتبر في نفس السياق عضو المكتب التنفيذي للكونفيدرالية العربي علال، أن الأرقام المعلن عنها في حاجة لقراءة متأنية وهادئة لوضعها في السياق التاريخي وربطها بالأسباب الظاهرة والخفية التي جعلت نسبة الشباب المنخرط في النقابات تقف عند حدود 1%.   وأضاف علال لـ »فبراير.كم » أن الدولة تتحمل كامل المسؤولية في شد الخناق على العمل النقابي عبر تدخلها الواضح ونهجها لسياسة التفكيك الذي من نتائجه العزوف عن الانتخابات أولا، ثم باقي الأنشطة السياسية والاجتماعية ثانيا، كما ذكر ذات المتحدث واقعة حدثت بأكادير قبل أيام والتي من خلالها تعرض ممثل للمكتب النقابي بالمدينة للضرب فيما اعتقل أربعة آخرين، وهو ما يشكل مسا صريحا بحرية العمل النقابي من طرف الدولة.   كما انتقد علال في ذات التصريح الإعلام الذي « لا يؤدي دوره كما يجب »، وضرب المثل بحلقات برنامج « حوار » الذي يبث على القناة الأولى، والذي حسب علال « كان مدمرا للحياة النقابية عبر ما يروج له ».    واعتبر المتحدث باسم « كدش » أن أرقام الحليمي نتيجة طبيعية لتطور غير طبيعي للمسار السياسي في المغرب، وهو ما يستدعي أن نفتح حوارا جادا ومسؤولا من أجل إعادة القيمة للعمل النقابي.   ولم يخف العربي علال تحفظه إزاء تأويل الرقم الذي أعلنت عنه المندوبية، معطيا المثال بمسيرة « الكرامة أولا » التي شهدت حسب علال حضور أزيد من 150 ألف شخص، دون الحديث عن جيوش الشباب الذين يحتجون أمام البرلمان وأمام وزارة التعليم العالي، وما شهدته مدن خريبكة والجديدة وتازة من مطالب اجتماعية أطرها الشباب، وهو ما اعتبره علال مؤشر لانخراط الشباب ولو بشكل غير مباشر في العملين السياسي والنقابي.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة