العوني لـ"فبراير.كوم":مهما قمعوا الصحافة أكثر مصداقية من المؤسسات الرسمية

العوني لـ »فبراير.كوم »:مهما قمعوا الصحافة أكثر مصداقية من المؤسسات الرسمية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 يونيو 2012 م على الساعة 13:00
معلومات عن الصورة : بعض ما يخفيه قانون الصحافة والنشر رقم 88.13

أكد الصحفي محمد العوني والذي يشغل في نفس الوقت رئيس منظمة حرية التعبير والإعلام في تصريح لموقع »فبراير.كوم » تعقيبا على نسبة اهتمام الشباب المغربي بالصحافة والتي وصلت إلى 60% حسب تقرير للمندوبية السامية للتخطيط (أكد) على أنه  » لا نعرف تفاصيلا مدققة حول التقرير وطريقة اعتماده، لكن نشير على أن الصحافة تعتبر أكثر مصداقية مقارنة مع المؤسسات الرسمية والمنتخبة رغم التضييق الذي تتعرض له والمحاولات التي تهدف للتعتيم على العمل الصحفي ».   وأردف رئيس منظمة حرية التعبير والإعلام على أن »العملية تحتاج إلى إعادة بناء وإعادة الهيكلة على أسس الحرية، وفتح المجال لكل الفعاليات للتعبير عن رأيها »داعيا إلى  » أن يكون المجال الإعلامي فضاء للحوار وليس فقط للتوجيه والإخبار ».   وبخصوص المجلس الوطني للصحافة الذي سيرى النور خلال الأسابيع المقبلة ومدى قدرته على الرفع من نسبة اهتمام الشباب بالصحافة قال العوني أن هذه المسألة »مرتبطة بطبيعة المجلس والصلاحيات التي سيتوفر عليها وكذا التركيبة التي سيتكون منها ومدى مشاركة الصحافيين المستقلين والمدافعين عن استقلاليتها » مضيفا  » النقاش لحد الآن لم يكتمل  بعد ونتمنى أن يشرك فيه كافة الإعلاميين بمختلف مواقفهم من أجل دعم استقلالية الصحافة أكثر ».   وعن الجدال الذي أثير بخصوص الترشح للمجلس الوطني للصحافة والذي حسب تسريبات لبعض مواده التي حددت ذلك في التوفر على 15 سنة كتجربة داخل الحقل الإعلامي قال العوني » نحن كمنظمة لم نطرح المسألة بعد للنقاش، لكن في رأيي الشخصي اعتقد أن هذا المعيار لا يجب اتخاذه وأن أقصى حد من التجربة يجب أن يصل مابين 8 إلى10 سنوات ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة