إغلاق الحدود في وجه قيادي استقلالي في قضايا تبديد المال العام

إغلاق الحدود في وجه قيادي استقلالي في قضايا تبديد المال العام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 11 يونيو 2012 م على الساعة 21:07

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش هذا الصباح، إغلاق الحدود في وجه البرلماني عبد اللطيف أبدوح، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، مع سحب جواز سفره ووضعه تحت المراقبة، حيث لن يغادر مراكش إلا بإذن من قاضي التحقيق، وقد تم الاستماع إلى القيادي الاستقلالي لمدة تجاوزت ساعتين هذا الصباح، بشأن ما جاء في الشكاية المقدمة ضده من قبل الهيئة الوطنية لحماية المال العام فرع مراكش، وتهم الشكاية ملف « كازينو السعيدي » الذي تم تفويت بقعته الأرضية بمبلغ 600 درهم للمتر المربع، إضافة إلى ملف إقامة « البدرعي »، ومدرسته الخصوصية، تجزئة « السينكو »، واستنادا إلى ما جاء في يومية المساء التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 12 يونيو الجاري، فإن أبدوح وعدد من المستشارين تتم متابعتهم بتهم تتعلق بالرشوة وتبديد المال العام واستغلال النفوذ وتزوير في محررات رسمية واستعمال محررات رسمية مزورة، وكذا المشاركة في استغلال النفوذ وفي تبديد أموال عمومية وتسلم رخص إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات غير صحيحة، وأضافت اليومية إلى أنه سيتم الاستماع إلى عدد من المستشارين يوم غد الثلاثاء، كما سيتم الاستماع إلى رئيس فرع الهيئة بمراكش يوم 26 من هذا الشهر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة