جلسة برلمانية تحولت إلى حلبة ملاكمة بين اتحاديين

جلسة برلمانية تحولت إلى حلبة ملاكمة بين اتحاديين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 20 يونيو 2012 م على الساعة 20:29

  أحدث برلمانيان من الاتحاد الاشتراكي يوم الثلاثاء الماضي، « قربلة » في مجلس النواب، بعد أن حولا قاعة اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية، إلى حلبة للملاكمة وتشابك بالأيدي، أثناء مناقشة مشروع قانون النظام الأساسي لغرف التجارة والصناعة والخدمات. وبدأت أجواء الجلسة هادئة، قبل أن تنفجر في وجه رئيسها سعيد اشباعتو، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، بعد نشوب خلاف بينه وبين رفيقه في الحزب إدريس الشطيبي، بعد أن انتصر اشباعتو لموقف الأغلبية بقيادة نواب العدالة والتنمية، ضدا على رفاقه وياقي مكونات المعارضة. ووفق مصادر « المساء » التي أوردت الخبر في عدد الخميس 21 يونيو الجاري، أن طالب اشباعتو إلى جانب نواب « البي جي دي » بالإسراع بتمرير هذا القانون قبل 25 يونيو، حيث ثار رفيقه الشطيبي إلى جانب أعضاء الفريق الاشتراكي وفرق الأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري، والذين طالبوا بإتاحة الفرصة والوقت الكافي لمناتقشة المشروع، على اعتبار أن هذا الأخير ليس له طابع استعجالي، حيث قال الشطيبي لاشباعتو: »إلى كنت راجل آجي دوز هاد القانون « ، محذرا إياه من من مغبة عدم الانضباط لقرار الفريق الاشتراكي، وهي العبارة التي كانت كافية لإثارة غضب اشباعتو الذي خلع سترته وألقى بها بشكل عشوائي قبل أن يدخل في عراك وتشابك بالأيدي مع الشطيبي، لتتحول القاعة إلى حلبة للملاكمة بين البرلمانيين الاتحاديين، وكان أحد ضحاياها نائب من العدالة والتنمية الذي تلقى، خطأ، ضربة كان اشباعتو ينوي توجيهها للشطيبي، حين كان يحاول فض الاشتباك بين الطرفين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة