لهذه الأسباب بنكيران غاضب بعد الاعتذار لمزوار | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لهذه الأسباب بنكيران غاضب بعد الاعتذار لمزوار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 20 يونيو 2012 م على الساعة 20:09

  قدم أعضاء فريق العدالة والتنمية بالغرفة الأولى للبرلمان اعتذارا لصلاح الدين مزوار بسبب ما صدر عن عبد العزيز أفتاتي، القيادي في نفس الحزب، باتهامه بتلقي 40 مليون سنتيم من تحت الطاولة، على الرغم من أنه لم يشر إلىه بالاسم، وقبل هذا الأخير اعتذار العدالة والتنمية، وهو ما تسبب لبنكيران في أزمة، إذ كان في غاية الحرج وهو يطلب في الاجتماع الأخير للمجلس الوطني للحزب بـ »الكف » عن كيل الاتهامات للآخرين دون دلائل، خصوصا أن رئيس الحكومة تأكد أن كل وزراء المالية كانوا يتلقون تعويضات مالية منذ سنة 1965. وأضافت يومية « الصباح » التي أوردت الخبر في عدد الخميس 21 يونيو الجاري، أن بنكيران فضل عدم الاستماع إلى أفتاتي، طالبا من وزير المالية نزار البركة، والوزير المنتدب بالميزانية إدريس الأزمي، إعداد خطة جديدة للتعويضات التي يتلقاها أطر الوزارة تكرس قواعد العدل والاستحقاق والشفافية، على أن يوضع حد لتلقي الوزير المشرف على القطاع علاوات مالية. وكشفت مصادر اليومية أن بنكيران كان غاضبا من فريقه النيابي بسبب التصريحات « غير المحسوبة » الصادر عن بعض أعضاء الفريق، والمفتقدة جلها لأي أساس، كما تأكد تراجع الفريق عن اتهامه لولاة وعمال بـ »شبهة الفساد »، خاصة أن عبد الإلاه بنكيران لم يتسلم أي تقرير في الموضوع كما سبق أن وعد عبد الله بوانو بذلك، وقال بنكيران »إن موقع المسؤولية يجعل صاحبه مطلعا على أشياء كان يجهلها بالأمس أيام شغله دور المعارضة الذي كان يتيح له قول ما شاء، لأنه كان متأكدا من أنه ليس لديه ما يخسره، أما اليوم، فإن الوضع تغير والحزب يقود الحكومة، وهو يدري جسامة المسؤولية وحقيقة تدبير الشأن العام ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة