الوردي يشن الحرب على فيروس السيدا الذي أكد أن 80 % من حامليه في المغرب لا يعلمون بإصابتهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الوردي يشن الحرب على فيروس السيدا الذي أكد أن 80 % من حامليه في المغرب لا يعلمون بإصابتهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 يونيو 2012 م على الساعة 16:44

انطلقت يوم الأربعاء  20 يونيو الحملة الوطنية ضد السيدا والتي ستستمر إلى غاية 27 منه في إطار الخطة الوطنية لوزارة الصحة بدعم من الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا. وخصص للحملة حوالي  200 مركز، وثماني وحدات متنقلة، ليستفيذ حوالي  70 ألف  شخص من التشخيص. يأتي ذلك بعد المخاوف  من انتشار فيروس الأيدز في المغرب، حيث بلغ عدد المتعايشين معه حسب أخر إحصائيات سنة 2011، حوالي 29 ألف شخص، فيما لم يتجاوز عدد الحالات المصرح بها 6453. وكان الوزير الحسين الوردي قد اكد في ندوة انطلاق الحملة الوطنية للكشف عن فيروس نقص المناعة البشري السيدا،  أن 80 في المائة من حاملي السيدا في المغرب ليس لهم علم بإصابتهم بالفيروس، وهو ما يشكل عاملا أساسيا لانتقال العدوى في غياب الكشف عن المرض. للإشارة فإن الهدف من الحملة هو تحسيس المغاربة خاصة الشباب والنساء بخطورة الإصابة بهذا الداء، وأهمية الكشف المبكر عن الفيروس، من خلال إجراء تحليل الدم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة