أمير حركة المجاهدين في المغرب سابقا يحمل بنكيران والرميد مسؤولية موت الجزائري في السجن | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أمير حركة المجاهدين في المغرب سابقا يحمل بنكيران والرميد مسؤولية موت الجزائري في السجن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 22 يونيو 2012 م على الساعة 1:04

حمل محمد النكاوي أحد قيادي ومؤسسي حركة المجاهدين في المغرب سابقا والمعتقل في ملف ما أطلق « السلفية الجهادية « ، المسؤولية لحكومة عبد الإله بن كيران ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد والمندوب العام لإدارة السجون ومدير سجن سلا 2 والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وفاة الجزائري أحمد بن ميلود. وطالب النكاوي تلك الجهات في ثاني بيان له من داخل أسوار سجن طنجة بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات ومحاسبة الجناة وعدم إفلاتهم من العقاب. ولم يكتف النكاوي بذلك، بل دعا من أسماهم  » كافة الشرفاء والأحرار إلى الاضطلاع بدورهم في القيام باعتصامات مفتوحة وحركة دؤوبة بفك الطوق المضروب على المعتقلين الإسلاميين في السجون وطرق كل الأبواب المشروعة من أجل إنصافهم وإطلاق سراحهم بعد سنوات عاصفة من التعذيب اليومي المتواصل ».  وطالب أيضا » المعنيين بملفات حقوق الإنسان والمجلس الوطني الضغط بكافة الوسائل الممكنة على حكومة عبد الإله بن كيران للاضطلاع بدورها في إيقاف نزيف حقوق الإنسان المهدرة في السجون والقيام بخطوة جريئة لتصحيح مسار المؤسسة السجنية بعد أن حادت عن مهمتها في الإصلاح والإدماج »، على حد تعبيرهم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة