تصريحات أفتاتي حول الأجهزة المعلومة تخرج الداخلية من صمتها | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تصريحات أفتاتي حول الأجهزة المعلومة تخرج الداخلية من صمتها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 22 يونيو 2012 م على الساعة 19:32

  أخرجت التصريحات الأخيرة لعبد العزيز أفتاتي وزارة الداخلية عن صمتها، وأصدرت الداخلية بلاغا شديدة اللهجة ضد التصريح الأخيرة لقيادي العدالة والتنمية، والذي هدد بإثارة ملفات أكثر إحراجا إذا لم تكف الأجهزة المعلومة عن الاشتغال مع صلاح الدين مزوار، ودعت وزارة الداخلية مصطفى الرميد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق حول هذه التصريحات. وأضافت يومية « المساء » في عدد نهاية الأسبوع، أن وزارة الداخلية طالبت الرميد بالتحقيق حول ما يقصده أفتاتي بالأجهزة المعلومة، خاصة أن هذا المصطلح يطلق على الأجهزة الأمنية، كما طالب بلاغ الداخلية بالتحقيق في الملفات الأكثر إحراجا التي قال أفتاتي إنه يتوفر عليها، فيما رد أفتاتي ساخرا في تصريح لنفس اليومية « ماشي شغل الداخلية أن تعرف ماذا أقصد بالأجهزة، وإذا أرادت أن تعرف، فأنا أقول لها إني أقصد الأجهزة الإلكترونية »، داعيا في نفس الوقت الداخلية إلى الانشغال بقضايا المواطنين ومحاربة البناء العشوائي عوض الانشغال بأشياء أخرى ليست من اختصاصها. والمثير في هذه القضية، أن رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران لم يكن على علم ببلاغ الداخلية، كما أن أعضاء الحكومة لم يكونوا على علم بالبلاغ إلا حينما صدر في وكالة المغرب العربي للأنباء، وأضافت « المساء » بناء على مصادرها، أن بلاغ الداخلية جاء لينهي الجدل الذي أثير حول منح وتعويضات كبار المسؤولين، خاصة بعد دخول جهات عليا على الخط في هذه القضية، وأضافت نفس المصادر أن أعضاء الحكومة اعتبروا أن التعويضات التي حصل عليها وزراء المالية السابقون تمت في إطار القانون، لكن بلاغ الداخلية من شأنه أن يؤدي إلى أزمة داخل الحكومة، على اعتبار أن القرار لم يناقش داخل المجلس الحكومي، الذي تدبر فيه الأغلبية الحكومية الملفات المعروضة عليها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة