البكوري يجتمع بالغاضبين من حزب البام على قصعة كسكس بمراكش

البكوري يجتمع بالغاضبين من حزب البام على قصعة كسكس بمراكش

المستشارون الذين غادروا حزب الأصالة والمعاصرة عادوا إليه من جديد، وسيلتئم قادة الجرار على « قصعة » كسكس بمراكش للإعراب عن فرحة البعض بعودتهم « الميمونة ».  ففي الوقت الذي كان بعض أعضاء الحزب ينتظرون قرارا من المكتب السياسي للحزب يقضي بطرد بعض المستشارين الذين كانوا قد جمدوا نشاطهم منه وكانوا قاب قوسين أو أدنى من الالتحاق بالعدالة والتنمية أو حزب الاستقلال أو الاتحاد الدستوري، قرر مصطفى الباكوري وبعض قيادات الحزب مساء يوم الاثنين المنصرم بعودة هؤلاء المستشارين من جديد لركوب  الجرار وحرث الرحامنة عن كاملها. رئيس جماعة احد راس العين عبد السلام الباكوري الذي لا يجمعه بالأمين العام للحزب سوى الإسم، والذي كان قد غادره قبيل الانتخابات لعدم تزكيته على رأس لائحة الجرار بالرحامنة، أكد في اتصال بموقع »فبراير.كوم » على أن اللقاء تم بالفعل، مشيرا على أنه قد تم  » إصلاح الأمور مع الحزب وأن قيادته أعربت عن رغبتها في عودته إليه وبقية الغاضبين »، وأردف المتحدث قائلا » سيتم حسم هذه القضية وسنلتئم بمنزلي بحضور بعض من أعضاء المكتب السياسي بقيادة الباكوري ». وبخصوص الأسباب التي جعلت المستشارين يغادرون الحزب ثم يقرروا العودة إليه من جديد، قال الباكوري » غادرنا الحزب بعد أن اختلفنا في الرأي وطريقة تدبير الحزب »، أما بخصوص ما راج عن كون هؤلاء المستشارين يعتزمون الرحيل نحو حزب المصباح فقال » نحن لم نتبن هذا الموقف بالرغم من كون عديد الأحزاب طلبت انضمامنا إليها إلا أننا لم نأخذ قرارا رسميا وكنا نتريث إلى حين معرفة ما ستؤول إليه علاقتنا مع الحزب ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.