العنصر ينفي استعمال القوة المفرطة ضد سكان الشليحات والحقوقيون يواجهونه بتقرير | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العنصر ينفي استعمال القوة المفرطة ضد سكان الشليحات والحقوقيون يواجهونه بتقرير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 27 يونيو 2012 م على الساعة 12:56

نفى وزير الداخلية امحند العنصر لجوء قوات الأمن العمومية إلى الاستعمال المفرط للقوة خلال الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة العرائش.

وأكد العنصر في معرض رده على سؤال محوري بمجلس المستشارين حول الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة العرائش عدم اللجوء إلى الاستعمال المفرط للقوة وذلك على الرغم من الاستفزازات التي تعرضت لها قوات الأمن العمومية وإصابة عدد كبير من أفرادها (272 إصابة خمسة منها خطيرة)،مضيفا أن « العدد المحدود من المعتقلين خلال هذه الأحداث المؤسفة٬ الذي بلغ 29 شخصا تقرر إيداع 20 منهم بالسجن المدني بطنجة ومتابعة 9 في حالة سراح٬ يؤكد أن التدخل كان ذا هدف أمني محدد ولم يكن أبدا عقابا جماعيا٬ كما ادعت بعض الأطراف ».

ومن جهة أخرى كذبت جهات حقوقية محلية بالعرائش في تصريحاتها لـ »فبراير.كم » ما جاء على لسان وزير الداخلية متسائلين: هل « الرصاص المطاطي » والقنابل المسيلة للدموع لا يدخلان ضمن قاموس استعمال العنف لدى الوزير.

وصرح سعيد الخراز الحقوقي الذي أعد تقريرا يرصد استعمال السلطات للعنف تجاه الساكنة بالقول « لو لم تخل ساكنة الدوار المكان لكانت حصيلة الجرحى في صفوف المواطنين كبيرة جدا، كما تم وضع تقرير شامل لما حدث ».

من جهته، أوضح العنصر أن سبب هذه الأحداث هو إقدام بعض سكان دواري الشليحات واسحيسحات على منع شركة « أكرو مروان »٬ التابعة لمجموعة  » ايبرو فودس  » العالمية المتخصصة في إنتاج وتسويق الأرز٬ من استغلال جزء مهم من الأراضي التي اكترتها منذ شهر يونيو 1998 وهو عقار تابع لأملاك الدولة، بدعوى تضرر السكان من انتشار البعوض الناتج عن زراعة الأرز.

ولإيجاد حل لهذا النزاع٬ اشار العنصر إلى عقد مجموعة من الإجتماعات واللقاءات مع ممثلي سكان دواري الشليحات والسحيسحات وممثلي الشركة الإسبانية٬ تكللت بالإتفاق على ترك ما يزيد عن 150 مترا كمنطقة عازلة ومحاربة الحشرات الضارة وبمواكبة ساكنة الدوارين عبر مشاريع مدرة للدخل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة