الأنصاري أمين عام لحزب الاستقلال بعد أن وضع عباس الفاسي كل أسلحته أمام شباط

الأنصاري أمين عام لحزب الاستقلال بعد أن وضع عباس الفاسي كل أسلحته أمام شباط

أكد الأستاذ محمد الأنصاري رئيس المؤتمر السادس عشر لحزب الاستقلال  لـ »فبراير.كوم » أن ضغط الوقت والجو المشحون حالا دون استكمال الجزء الثاني من جدول أعمال المؤتمر المتمثل في انتخاب الأمين العام من قبل المجلس الوطني للحزب، فإذا كانت مناقشة التقرير المذهبي للحزب والتقرير المالي والمصادقة على البيان الختامي وتقرير اللجان قد أنجز، فإن مسألة انسحاب المؤتمرين وبقاء أعضاء المجلس الوطني من أجل انتخاب الأمين العام المقبل للحزب، لم يتم لأن الإنتهاء من الجزء الأول من أشغال المؤتمر تم بشكل متأخر صبيحة اليوم الأحد بعدما كان مخططا أن تنتهي في التاسعة من مساء السبت. واعتبر الأنصاري أن تقديره الشخصي لمسألة الإشراف على الأمانة العامة للحزب من المفروض أن تؤول إليه باعتباره رئيسا للمؤتمر، لكي لا يترك المجال لأي فراغ، فهذه سابقة يجب تدبيرها بشكل قانوني  والقانون يمنحني الاشراف على الأمانة العامة مؤقتا، أما عن تاريخ دعوته لانعقاد المجلس الوطني فقد ربط الأمر بالتوافقات الداخلية وكذا بالمشاورات داخل مكتب رئاسة المؤتمر. واعتبر أن باب الترشيحات يظل مفتوحا أمام الجميع شريطة التوفر على عضوية باللجنة التنفيدية للحزب في الولاية السابقة.   

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.