منظمة أمازيغية تطالب بفصل الدين عن الدولة وتتضامن مع الغزيوي

منظمة أمازيغية تطالب بفصل الدين عن الدولة وتتضامن مع الغزيوي

طالبت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة بإعمال آليات آنية لفصل المجال الديني عن التوظيف السياسوي وإقرار وزارة للديانات بالمغرب بدل الإنغلاق في مسار ديني أحادي لا يتماشى مع واقع المغرب بتنوعه وتعدده. وحملت المنظمة الناشطة في الحقل الأمازيغي والحقوقي الحكومة المغربية بزعامة رئيسها مسؤولية الانزلاقات التي يعرفها المشهد الديني بالمغرب، ومخلفات شرعنة تأسيس التنظيمات والمنابر بمرجعية إسلاموية، ونجدد مطالبتنا بإعمال مقررات حقوق الإنسان وحقوق الشعوب الكونية، وفصل الدين عن الدولة وعن السياسة. وسجلت المنظمة تضامنها المطلق مع المختار لغزيوي وعبره جريد الاحداث المغربية، وكل الهيئات الحقوقية الديمقراطية، وأدانت بشدة ما جاء بخطابات المدعو عبد الله نهاري.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.