تفاصيل 3 ساعات من التحقيق مع النهاري

تفاصيل 3 ساعات من التحقيق مع النهاري

للمرة الثانية، استدعت ولاية أمن وجدة، مساء الإثنين من هذا الأسبوع، على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، عبد الله النهاري، على خلفية اتهامه بالتحريض على قتل رئيس تحرير يومية « الأحداث المغربية » المختار الغزيوي، كما وجهت الشرطة استدعاء إلى أحد أصدقاء النهاري، ينتظر أن يتم البحث معه في موضوع نشر الأشرطة المثيرة للجدل على موقع « يوتوب ». وكانت الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة قد استمعت إلى النهاري في الموضوع للمرة الأولى يوم الأحد الماضي، وحضر النهاري إلى مقر الولاية محاطا بالعشرات من أصدقاءه و »مريديه »، وقد دام التحقيق معه والاستماع إليه حوالي 3 ساعات، من الساعة الخامسة مساء إلى حدود الثامنة مساء، وقالت يومية « المساء » التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 3 يوليوز، أن النهاري نفى خلال استنطاقه كل الاتهامات المنسوبة إليه، وأكد النهاري في لقاء أجرته معه نفس اليومية أن عناصر الشرطة تعاملت معه باحترام، مضيفا أنه أكد لها أن لا علاقة له بالإفتاء الذي هو من اختصاص المجلس العلمي الأعلى، كما قال أن الشرطة سألته عن علاقته بنشر شريط الفيديو، فأجاب بأنه ليس مسؤولا عن بث الشريط على موقع « يوتوب »، وطالب المسؤولين عن الإعلام المغربي بإعطائه حق الرد في إحدى وسائل الإعلام العمومية، إسوة برئيس تحرير الأحداث المغربية، لتوضيح ما جاء على لسانه ورفع اللبس عما اعتبره تحريفا لكلامه ، كما اتهم بعض وسائل الإعلام، المكتوبة والمرئية، بـ »شن » حملة علنية للنيل من سمعته من خلال تحريف كلامه وبتر جزء منه

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.