وفاة رئيس الأمن القومي وبشار يقبل الرحيل لكن بشكل حضاري!

وفاة رئيس الأمن القومي وبشار يقبل الرحيل لكن بشكل حضاري!

  تطورات خطيرة يشهدها الملف السوري هذا اليوم، فقد أفادت وكالة « فرنس بريس » قبل قليل أن رئيس الأمن القومي هشام الاختيار توفي متأثرا بجروحه في تفجير دمشق الأخطر منذ اندلاع الثورة السورية. الاحداث تطورت ويبدوا أن الخناق يشتد على بشار الأسد الذي قال عنه السفير الروسي المقيم بباريس بحسب ذات الوكالة، أنه « يوافق على التنحي » ولكن « بطريقة حضارية »، في مقابلة اجرتها معه اذاعة فرنسا الدولية. وقال اورلوف السفير السوري انه « عند انعقاد اجتماع مجموعة العمل في جنيف في 30 حزيران/يونيو، نص بيان ختامي على مرحلة انتقالية الى نظام اكثر ديموقراطية » مشيرا الى ان « الاسد قبل » بذلك. مضيفا أنه «  »انه يوافق على التنحي ولكن بطريقة حضارية ».   غير أن التلفزيون السوري الرسمي خرج لدحض تصريحات السفير الروسي، حيث اشار أن تصريحاته بخصوص موافقة الأسد على الرحيل »عار من الصحة ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.