تصريحات أوريد ما تزال تثير زوبعة داخل "البام" والبكوري يفضل عدم الرد

تصريحات أوريد ما تزال تثير زوبعة داخل « البام » والبكوري يفضل عدم الرد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 يوليو 2012 م على الساعة 21:56

  قرر أعضاء من المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة طرح قضية تصريحات حسن أوريد على طاولة الاجتماع الأسبوعي للحزب الذي سيعقد مساء يوم الإثنين 23 يوليوز الجاري.   وقالت مصادر « المساء » التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 23 يوليوز الجاري، أن غضبا كبيرا يسود داخل أعضاء المكتب السياسي، مبررة أن قيادات مثل عزيز بن عزوز ومحمد عزوز دفعت باتجاه مناقشة هذه التصريحات بغية بلورة موقف حازم من حسن أوريد.   وقالت نفس اليومية أن تصريحات أوريد وزعت قيادات الحزب، ففي الوقت الذي يدافع فيه تيار يتزعمه بن عزوز إلى الرد على أوريد، يسعى الأمين العام للحزب مصطفى البكوري، إلى تجنب الحديث عن الموضوع وعدم الرد عليه، لكن الرأي استقر على إدراج النقطة في جدول الأعمال الأسبوعي للمكتب السياسي.   وعزت مصادر « المساء » عدم رغبة البكوري في الرد على أوريد إلى المسؤولية التي كان يتقلدها أوريد سابقا ناطقا رسميا باسم القصر، وواليا على جهة مكناس تافيلالت، ثم مؤرخا للمملكة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة