مسؤولون بالاتحاد المغربي للشغل متهمون بتجميع أموالا طائلة من وراء مسؤولياتهم

مسؤولون بالاتحاد المغربي للشغل متهمون بتجميع أموالا طائلة من وراء مسؤولياتهم

  وجه القيادي السابق في الاتحاد المغربي للشغل، حسن البزوي، تهما ثقيلة لمسؤولين في الاتحاد، متهما إياهم بالتورط في « اختلاس أموال عمومية » وبـ »الارتشاء جهارا نهارا » و »المتاجرة بمصالح العمال » و »الاستحواذ على أموال تعاضدية العلاج وصناديق العمال »..   وقال البزوي في رسالة بعث بها إلى أحمد الميداوي، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إن « من بين الظواهر التي تستعصي على الفهم، ونرى تجلياتها في الميدان النقابي، الثراء الذي وصلت إليه قيادات نقابية معروفة لدى الجماهير والعمال ولدى الشعب بأكمله »، متسائلا: »من أين يمكن أن يكون لهم هذا وهم في الأصل أجراء؟ ».   وأضافت « المساء » في عدد الثلاثاء 24 يوليوز الجاري، أن البزوي طالب الميداوي بتفتيش ومساءلة هؤلاء المسؤولين النقاببين، الذين « منهم من جمع أموالا طائلة من وراء مسؤولياتهم في مجالس منتخبة، ومنهم من هو متابع أمام القضاء بسبب اختلاسات بينة، ورغم ذلك لم يتم الحكم عليهم حتى الآن … ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.