البيت الاتحادي يغلي بعد رواية الحبابي التي تؤكد أن جثة بنبركة في السفارة المغربية بباريس! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البيت الاتحادي يغلي بعد رواية الحبابي التي تؤكد أن جثة بنبركة في السفارة المغربية بباريس!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 24 يوليو 2012 م على الساعة 10:50

أكدت مصادر مطلعة لـ »فبراير.كوم » أن البيت الاتحادي يعيش حالة من الغليان بسبب الشهادة الجديدة للقيادي في الحزب محمد الحبابي حول مكان دفن جثة الزعيم المهدي بنبركة، في تصريحات التي أدلى بها لـــــــــ » المشعل ». وأشارت ذات المصادر أن قيادات من الحزب تعتزم الضغط على مصطفى الرميد وزير العدل والحريات الذي سبق وأغضب هذه القيادات بالقول أن ملف بنبركة ليس أولوية بالنسبة للرميد، من أجل إعادة فتح تحقيق في الموضوع.  وأوضحت نفس المصادر أن هذه القيادات ذات التكوين القانوني في الحزب تعتبر هاته التصريحات الجديدة التي تخبر بوقوع جريمة لم تدخل عهد التقادم خاصة وأن بعض الشهود لا يزالون أحياء، تستدعي الاستماع والتحقيق من جديد. من جهة أخرى طالب تيار من الشبيبة الاتحادية قيادة الحزب بالتحرك على ضوء هذه التصريحات الجديدة لكشف مصير المهدي بنبركة. وكان محمد الحبابي القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي قد أكد في حوار جديد مع أسبوعية « المشعل » أن رأس القيادي الاتحادي المختطف بن بركة قد دفن بالنقطة الثابتة (PF3)، وجثته مدفونة مكان السفارة المغربية بفرنسا ونقول الرواية التي تحتاج إلى تحقيق وتحري بأن أوفقير أتى برأس بن بركة في سلة خاصة إلى المغرب، وقدم الرأس للملك الحسن الثاني بحضور شاهدين هما إدريس السلاوي ومحمد الشرقاوي الذي حينما رأى ذلك المنظر أغمي عليه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة