تصريحات لمسؤولين مغاربة وجزائريين تهدد بوأد مشروع الاتحاد المغاربي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تصريحات لمسؤولين مغاربة وجزائريين تهدد بوأد مشروع الاتحاد المغاربي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 يوليو 2012 م على الساعة 10:59

باتت كل المؤشرات تشير إلى إلغاء القمة المغاربية بعد حرب التصريحات التي دخل فيها المغرب والجزائر وقال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة إن “ظروف انعقاد القمة المغاربية لم تنضج بعد”٬ قبل أن يعرج على مشكل الحدود البرية المغلقة بين الجارين مضيفا “مادام لم تفتح الحدود بين المغرب والجزائر، فإن القمة ستكون شكلية”. أما من الجانب الآخر فقد أفاد عمار بلاني، الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بأن تاريخ انعقاد قمة اتحاد المغرب العربي لا يزال محل مشاورات وسيتم تحديده عند استكمال مسار التحضير، وأضاف المسؤول الجزائري، بأن موعد انعقاد القمة “لا يزال محل مشاورات، وسيتم تحديده عند استكمال المسار التحضيري لضمان أفضل شروط النجاح لهذا الموعد الهام”. وواجه ابن كيران بشكل صريح، الجارة الجزائر مشترطا فتح الحدود البرية معها لانعقاد القمة وصرح لجريدة حزبه:“مع الأسف الشديد القيادة الجزائرية لها رأي آخر وتعاكسنا في وحدتنا الترابية” وذلك في إشارة إلى تعنت الجزائر ومعارضتها لكل المقترحات التي تقدم بها المغرب لإيجاد حل سياسي وسلمي لقضية الصحراء المغربية، مضيفا أن المغرب يراهن في سياسته مع الجزائر على المستقبل وعلى التاريخ٬ وأنه “في النهاية لا يمكن أن تتصالح ألمانيا وفرنسا وتظل الجزائر في خصام مع المغرب”.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة