الزمزمي: أفتاتي يمتلك رخصة استغلال مقلع للرمال ومصيبة هؤلاء أنهم صبغوا أنفسهم بالإسلام

الزمزمي: أفتاتي يمتلك رخصة استغلال مقلع للرمال ومصيبة هؤلاء أنهم صبغوا أنفسهم بالإسلام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 أغسطس 2012 م على الساعة 0:21

  هل تعتبرون أن نشر لائحة الكريمات يدخل في إطار تصفية الحسابات مع الزمزمي؟ تتساءل الصباح في عدد الخميس 2 غشت الجاري، فيرد هذا الأخير: »بكل تأكيد، إذ عندما اطلعوا على اسمي ضمن اللائحة، وجدوا الفرصة سانحة من أجل تشويه سمعتي، علما أن هذه المأذونية لم أستفد منها حتى الآن، وما يدل على هذا، أن لائحة رخص مقالع الرمال لم تنشر رغم أنهم أكدوا غير ما مرة أنهم سينشرونها، ما يطرح أكثر من سؤال حول هذا التماطل، علما أن عبد العزيز أفتاتي، القيادي في العدالة والتنمية يتوفر على هذه الرخصة، التي ورثها عن أبيه، لذا تُماطل الحكومة في الكشف عن لائحة المستفيدين من مقالع الرمال … ما يجعلني أشك في النوايا الحقيقية التي كانت وراء الكشف عن أسماء المستفيدين من رخص النقل … وننتظر أن يكشف عن لائحة المستفيدين من مقالع الرمال إذا كان الحزب يسعى بالفعل إلى الشفافية ومحاربة اقتصاد الريع ».   وتتساءل نفس اليومية في الحلقة التاسعة من مذكرات عبد الباري الزمزمي المنشورة في عدد الخميس 2 غشت الجاري، « ألا تعتقدون أن فشل العدالة والتنمية يمكن أن تكون له انعكاسات سلبية على نظرة المغاربة إلى الإسلاميين؟   يرد الزمزمي غاضبا: »مصيبة هؤلاء أنهم صبغوا أنفسهم بالإسلام وفشلهم سيعود على الإسلام بنفسه، لذا كنت أقول دائما إن ليس من مصلحة الإسلاميين سواء في المغرب أو في بلدان أخرى أن يتولوا الحكم، لأن الظروف معاكسة لاتجاهاتهم، وبالنسبة إلى الحكومة بالمغرب، التي يترأسها حزب يدعي أن مرجعيته إسلامية، أن أول ما فعلته رفع الرسوم على الخمور، ما يعتبر تشريعا لبيعها، إذ من خلال هذه الرسوم تزكي الحكومة بيع الخمر مهما تفلسفت في تبرريراتها »، يقول الزمزمي قبل أن يضيف: »سمعت بنكيران يقول في مجلس المستشارين إن الحكومة قررت الزيادة في الرسوم على الخمور، ما يعتبر تحديا للإسلام، كما أن مؤسسات الحرام قائمة، وعليه لا يوجد أي آثار لحكومة إسلامية… »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة