سعاد:"زوجة السفير سلمتني المجوهرات ديالها وأنا درت ثقتي فيها وهي خانتني"

سعاد: »زوجة السفير سلمتني المجوهرات ديالها وأنا درت ثقتي فيها وهي خانتني »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 03 أغسطس 2012 م على الساعة 22:25

  « احنا في هاذ الشهر الفضيل .. دابا .. اشنو بغيتو تقولو ككلمة أخيرة؟ »، يسر القاضي الشاب لكل من المتهمة وزوجة سفير المغرب بروسيا، وذلك بعد خمس ساعات من استنطاق المتهمة، والاستماع إلى أقوال المشتكية، وإفادات باقي الشهود والمصرحين.   « هي لي سلمتني المجوهرات ديالها » .. « أنا درت ثقتي فيها وهي خانتني »، تصريحات طغت عليها نبرات الحزن وعزيمة الخلاص والنجاة، غير أنها طوت ماضي الصداقة بينهما إلى غير رجعة.   وأضافت « الأحداث المغربية » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، أنه بين الوجل الظاهر ومشاعر الخوف، والتصريحات المتضاربة، بصمت مصممة الأزياء المعتقلة « سعاد الغرناطي » على حضورها لثالث جلسات محاكمتها، حيث ظهرت هذه المرة، بوجه يفتقد للهدوء المعتاد، وملامح ذابلة رغم الوشاح الحريري المنسدل على وجنتيها بعناية، في الوقت الذي ظهرت المشتكية على قدر كبير من الاتزان والثقة، رغم تأثرها الشديد بعد مواجهتها مع صديقتها السابقة…   وأضافت نفس اليومية أن القضية تم تأجيلها إلى يوم 9 غشت من أجل الشروع في المرافعات، وقد تم الاستماع في الجلسة الأخيرة إلى المتهمة التي قالت إن زوجة الديبلوماسي المغربي هي من سلمتها قطع المجوهرات من أجل بيعها بالمغرب، كما اعترفت بأنها كانت حاضرة بمقر إقامة السفير خلال وقوع السرقة.   وقد اصطدمت هذه الأقوال بتصريحات المشتكية التي أكدت أنها لم تسلم للمتهمة مجوهراتها الخاصة، والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 250 مليون سنتم، وأنها لم تكن تعاني من أية ضائقة مالية حتي تفكر في بيع حليها الثمينة، وأن علاقتها بالمتهمة تعود إلى سنوات، وأن هذه الأخيرة هي المسؤولة عن اختفاء المجوهرات…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة