بنكيران: لم أمنح حصانة للمفسدين

بنكيران: لم أمنح حصانة للمفسدين

  قال عبد الإلاه بنكيران إنه كان يقصد بعبارة « عفا الله عما سلف » إنه من غير الممكن إثارة ملفات الفساد السابقة اليوم بطريقة عشوائية، قائمة على زعزعة الثقة وإشاعة حالة من الهلع في صفوف الفاعلين الاقتصاديين، والمساهمة في هروب الرساميل إلى الخارج، كما أكد بنكيران أنه لا يمنح حصانة كما فهم البعض كلامه للمفسدين وناهبي المال العام، أو التدخل في سير القضاء في ملفات الفساد، مؤكدا أنه من تبث تورطه في ملفات التلاعب بالمال العام، ستفصل العدالة في أمره.   وأضاف في « الصباح » في عدد الإثنين 6 غشت الجاري، أن كل فئات الشعب المغربي يمكنها أن ترتكب تجاوزات من قبيل التهرب من أداء الضرائب وغيرها من الواجبات المستحقة لفائدة الدولة، وهو ما لا يمكن أن يعطي الانطباع لدى الحكومة، بأن الكل مفسد في هذا البلد، بل ينبغي التحلي بالمرونة اللازمة في التعامل مع ملفات من قبيل التهرب الضريبي، وعدم أداء البعض الواجبات المالية المستحقة لفائدة خزينة الدولة والمؤسسات العمومية …  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.