محمد السادس يُربك العنصر وبوسعيد وساجد بشأن المنزل الآيلة للسقوط | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

محمد السادس يُربك العنصر وبوسعيد وساجد بشأن المنزل الآيلة للسقوط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 أغسطس 2012 م على الساعة 21:04

  توقف الملك محمد السادس زوال يوم الجمعة الماضي أمام المدخل الرئيسي لمسجد الحسن الثاني بالبيضاء، مباشرة بعد انتهاء صلاة الجمعة، وطلب من وزير الداخلية ومسؤولين اثنين تقديم شروحات دقيقة حول مآل البرنامج الاستعجالي لإعادة إسكان قاطني المنازل الآيلة للسقوط بالمدينة القديمة، الذي من المفروض أن يكون انطلق منذ يونيو الماضي، حين فوجئ الرأي العام بسقوط منزل ثان، مخلفا عددا من القتلى والمصابين.   وبدا امحند العنصر، وزير الداخلية، ومحمد بوسعيد، والي الجهة، ومحمد ساجد رئيس الجماعة، مرتبكين، كما أظهرتهم كاميرات القنوات العمومية، وهم ينصتون إلى توجيهات الملك الذي جدد تعليماته من أجل إنهاء وتسليم كافة الدراسات في أقرب الآجال، وخاصة الإحصاء المحين والشامل لمجموع المستفيدين.   ويأتي تدخل الملك محمد السادس يوم الجمعة الماضي لتجديد تعليماته لأخذ هذا الموضوع بأكثر من الجدية، في ظل التعثر الذي يعرفه البرنامج الاستعجالي بالدار البيضاء على وجه التحديد، التي تضم أكثر الوحدات المهددة بالسقوط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة