شبهة الفساد تلاحق ولاة بالداخلية

شبهة الفساد تلاحق ولاة بالداخلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 15 أغسطس 2012 م على الساعة 21:30

  كشفت مصادر مطلعة أن أحزابا سياسية ستراسل رئيس الحكومة بشأن ضمانات نزاهة الانتخابات الخاصة بتجديد مجالس الجهات، على غرار ما التزم به الملك قبل الانتخابات التشريعية الأخيرة، التي جاءت بحزب عبد الإلاه بنكيران إلى رئاسة الحكومة.   وقالت نفس المصادر أن ما جرى في انتخابات 2009 وتورط بعض الولاة في تغليب كفة مرشحي أحزاب سياسية دون غيرهم، يثير مخاوف بعض المرشحين اليوم، سيما أنه توجد الكثير من الوقائع التي تؤكد »التضحية » بعدد من رجال السلطة مباشرة بعد الانتهاء من عملية تجديد مجالس الجهات، إما لأنهم فشلوا في تنفيذ « الأوامر » بترجيح كفة مرشح دون آخر، أو إبعادهم خارج الإدارة الترابية.   وقد شهدت مناطق نفوذ الإدارة الترابية مواجهات بين الأحزاب ورجال السلطة منهم الولاة والعمال على وجه الخصوص، بسبب منعهم من الترشح لرئاسة الجهة داخل مناطق نفود وسلطة والوالي … وتهم ست جهات سجلت خروقات في انتخاب مجالسها ورؤسائها بسبب تورط بعض رجال السلطة.   وأضافت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 16 غشت الجاري، أن شبهة الفساد ما زالت تلاحق ولاة بعض الجهات، حيث طالبت بعض الأحزاب السياسية وزارة الداخلية بإبعادهم قبيل إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة