متطرفون أمريكيون يعتزمون حرق القرآن احتجاجا على انتشار الإسلام

متطرفون أمريكيون يعتزمون حرق القرآن احتجاجا على انتشار الإسلام

تخطط مجموعة أميركية متطرفة لإحراق نسخ من القرآن الكريم الشهر المقبل في مبنى ولاية بنسلفانيا. وجاء تحرك مجموعة المتطرفين الأميركيين ردا على تنظيم مبنى الولاية معرضاً عن القرآن الكريم الشهر الحالي. وقال آرنست بيرس زعيم المجموعة إن اعتزامه إحراق نسخ من القرآن الكريم في 24 سبتمبر المقبل يندرج ضمن حريته ومجموعته في التعبير عن رأيهم. وأضاف أن القرآن له تأثير على من يقرأه، وأن هناك من الأميركيين من يدعو إلى إدخاله في المناهج الدراسية، إلى جانب أن القرآن يساهم في دفع الأميركيين غير المتدينين إلى اتباع الإسلام، ومن ثم تحول المجتمع إلى مجتمع متدين. من جهته طالب المسلمون في بنسلفانيا أن تتدخل الجهات الحكومية لمنع إحراق القرآن الكريم، مشيرين إلى أن هناك وسائل للتعبير عن رفضهم للقرآن دون تدنيسه، وإثارة مشاعر الكراهية من خلال التعدي على حرمات المسلمين.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.