النار تنجح في تحقيق ما عجزت عنه الديبلوماسية وتعيد الدفء المفتقد في علاقة المغرب بإسبانيا

النار تنجح في تحقيق ما عجزت عنه الديبلوماسية وتعيد الدفء المفتقد في علاقة المغرب بإسبانيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 17 أغسطس 2012 م على الساعة 14:09

بعد الخطوة الاستفزازية لوزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز بإقدامه على نشر مجموعة من الحرس المدني الإسباني في الجزر الجعفرية بالساحل المتوسطي ووضعه لأكاليل من الزهور تخليدا لضحايا معركة أنوال، خرج ذات الوزير صباح اليوم بتصريح يشيد به بصنيعة المغرب تجاه الحرائق الإسبانية التي كادت تلتهم غابات جزر الكناري المقابل للساحل الأطلسي المغربي. وكانت السلطات المغربية قد أرسلت طائرتين للمساهمة في إخماد النيران في جزر الكناري منذ أول من أمس. وأعربت وزارة الداخلية المغربية في وقت سابق عن استعدادها لتقديم المساعدة لإدارة الوقاية المدنية الإسبانية بقصد التغلب على النيران التي التهمت آلاف الهكتارات من غابات جزر الكناري ومناطق أخرى في جنوب إسبانيا. وقد ساهمت الخطوة المغربية في تذويب جليد الخلافات بين الجارين، وأعادت بعض الدفء المفتقد في علاقة البلدين، خصوصا أنهما في حاجة ماسة لتليين المواقف للانكباب على الملفات المشتركة في طليعتها اتفاقية الهجرة وتسهيل التأشيرات، وملف الهجرة السرية وتهريب المخدرات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة