الموثق الحجري يغادر السجن بعفو خاص وهذه أسباب استثناء معتقلي السلفية الجهادية من العفو

الموثق الحجري يغادر السجن بعفو خاص وهذه أسباب استثناء معتقلي السلفية الجهادية من العفو

من أبرز المعتقلين المغاربة الذين صدر في حقهم بمناسبة عيد الشباب عفو ملكي خاص، الموثق محمد الحجري الموثق المحكوم بعشر سنوات سجنا في قضية رشوة اتهم فيها خالد الودغيري المدير العام السابق لـ « وفا بنك »، الذي استفاد بدوره من عفو ملكي سابق بعد إدانته غيابيا، وذكر مصدر مقرب من عائلة الموثق لجريدة  » المساء » التي أوردت الخبر في عدد اليوم الثلاثاء، أن العائلة تلقت خبر العفو بفرحة كبيرة، وأنها لم تكن على علم بخبر الافراج. وشملت لائحة العفو الخاص، أيضا بحسب ذات الجريدة، العديد من النساء ومعتقلين أجانب بينهم أفارقة، فيما استثني معتقلي  » السلفية الجهادية » من هذا العفو، و ذلك لأن وزارة العدل لا تريد أن تتحمل وحدها مسؤولية الافراج عن هذه الفئة من المعتقلين، بحيث أشارت مصادر  » المساء » أن قضية العفو على السلفيين يجب أن تدبر بطريقة تشاركية تساهم فيها كل الأطراف المتدخلة، نظرا لانعدام ضمانات تؤكد أن المرشحين للعفو لن يعودوا إلى ارتكاب الأفعال التي اعتقلوا على إثرها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.