الداخلية تخرج بروايتها حول اعتصام حفل الولاء وتقول: أعطينا تعليماتنا لعناصر الأمن لكي لا تضرب "الصحافيين المعروفين" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الداخلية تخرج بروايتها حول اعتصام حفل الولاء وتقول: أعطينا تعليماتنا لعناصر الأمن لكي لا تضرب « الصحافيين المعروفين »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 23 أغسطس 2012 م على الساعة 15:10

في أعقاب الأحداث التي وقعت قبالة قبة البرلمان، بين متظاهرين ضد طقوس الولاء وبين رجال الأمن، خرجت وزارة الداخلية بروايتها حول ما وقع، وقد أرادت لوكالة المغربي المعربي للأنباء أن تكون لسانها حول الواقعة. وأكدت الداخلية في روايتها أن مراسل وكالة الأنباء الفرنسية عمر بوكسي الذي تعرض للضرب والجرح ٬ لم يكن يحمل أية شارة من شأنها المساعدة على تمييزه عن باقي الأشخاص المعتصمين. وأضاف البلاغ أن العناصر الأولية للتحقيق ٬ الذي فتحته ولاية أمن الرباط ٬ كشفت أن مراسل وكالة الانباء الفرنسية٬ الذي « زعم أنه تعرض للضرب والجرح من طرف أفراد قوات الأمن خلال هذه العملية « ٬ كان قد وصل إلى مكان التجمع في نفس الوقت الذي وصل فيه المتظاهرون  ولم يكن يحمل أية شارة من شأنها المساعدة على تمييزه عن باقي الأشخاص المتجمعين . وتابع البلاغ أن عمر بروكسي « لم يفصح في أي وقت من الأوقات٬ خلال تدخل قوات الأمن ٬عن هويته بصفته صحافيا٬ وتعامل مع قوات الأمن بعجرفة واستفزاز مبديا مقاومة لأفراد قوات الأمن الذين طلبوا منه مغادرة الموقع٬ علما بأن أفراد قوات الأمن ظنوا أنه من المتظاهرين لكونه كان يحمل حقيبة ظهر على غرار أغلبية المتظاهرين » هذا وقد لجأت وزارة الداخلية لإذاعة بلاغ لتتبرأ فيه من أي تهمة للاعتداء على الصحفيين، إذ قالت أنها أعطت تعليماتها لعناصر الأمن بألا تعتدي على الصحفيين « المعروفين لديها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة