إسلاميو مالي يمنعون بث "موسيقى الشيطان" على أثير الإذاعات

إسلاميو مالي يمنعون بث « موسيقى الشيطان » على أثير الإذاعات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 23 أغسطس 2012 م على الساعة 9:57

أعلن الإسلاميون الذين يسيطرون منذ حوالي خمسة أشهر على شمال مالي، منع بث أي موسيقى وصفوها بالغربية على أثير الإذاعات في هذه المنطقة الواسعة حيث يعتزمون، كما أكدوا، تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية. وقال أسامة ولد عبد القادر أحد المتحدثين باسم حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا « نحن، مجاهدو غاو، تمبكتو وكيدال (المناطق الإدارية الثلاث في شمال مالي) نرفض منذ الآن بث أي موسيقى غربية على الإذاعات في أرض الإسلام ». وأوضح أن المنع يسري “اعتبارا من الآن، ولقد تحدثنا مع أناس يملكون إذاعات، لم نعد نريد موسيقى من الشيطان، يجب عوضا عنها بث آيات قرآنية، موسيقى الغرب هي موسيقى الشيطان. وأضاف « الشريعة تفرض ذلك. يجب القيام بما يطلبه الله. سننزل حد الله » بحق الذين يخالفون هذا القرار الذي يشمل حوالي عشر إذاعات خاصة. ويسيطر إسلاميو حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا وأنصار الدين المتحالفون مع القاعدة في المغرب الإسلامي على شمال مالي منذ خمسة أشهر حيث طردوا المتمردين الطوارق وهم انفصاليون علمانيون. وأكد مسؤول في إحدى إذاعات غاو، تلقيه الأمر من الإسلاميين بوقف بث الموسيقى رافضا في الوقت عينه الإدلاء بمزيد من التصريحات لأسباب أمنية، أما مدير إذاعة أخرى في مدينة نيافونكي قفال انه لم يتلق إخطارا بالمنع من الإسلاميين بل من زميل له. وتم نقل مقدم برنامج إذاعي إلى المستشفى للمعالجة في غاو مطلع غشت الجاري، بعد تعرضه للضرب على يد إسلاميين يآخذون عليه تطرقه في برنامجه لتظاهرة ضد أول عملية قطع يد لسارق مفترض في الثامن غشت.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة