روسيا تتخلى عن "تي جي في" وتحرج المغرب وبوليف يشرح كيف مرت هذه الصفقة مع فرنسا

روسيا تتخلى عن « تي جي في » وتحرج المغرب وبوليف يشرح كيف مرت هذه الصفقة مع فرنسا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 24 أغسطس 2012 م على الساعة 17:19

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

كيف سيكون موقف المغاربة عند تلقيهم هذا الخبر؟ روسيا، الدولة الصناعية تتخلي عن مشروع « تي جي في » تحت ضغط الأزمة الاقتصادية التي تمر منها بلاد ستالين.   فقد اضطرت روسيا بعد الأرجنتين وفرنسا، البرتغال واسبانيا،  إلى التخلي عن طموح بناء خط للقطار السريع استعدادا لاستضافة مونديال كرة القدم سنة 2018 حسب ما ذكرته صحيفة « فيدوموستي » الروسية، وتفاديا لما سيخلفه مشروع ضخم من أزمة على روسيا الاتحادية.   هذا الخبر، سيكون حافزا لعدد من الحقوقيين ومناهضي هذا القطار بعد أن كانوا منذ عدة أشهر يطالبون بالوقف الفوري لمشروع القطار السريع الذي سيربط بين طنجة والدار البيضاء قاطعا المسافة بينهما في ساعتين و10 دقائق بدل 4 ساعات و45 دقيقة حاليا ، وذلك لكونه ليس من الأولويات « في بلد فقير مثل المغرب » حسب المناهضين له.   وكانت حركة 20 فبراير قد أعادت مع وصول رئيس الحكومة الفرنسية الجديد ميشيل هولاند إلى الحكم بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية الفرنسية ، ملف مشروع القطار السريع إلى الواجهة حيث قدمت طلبها إليه بصفته الرئيس الفرنسي الجديد بوقف عمل الشركة الفرنسية المكلفة بتنفيذ المشروع ودعته إلى وضع نهاية لـ »الشركة الغريبة » التي تدير حركة القطارات فائقة السرعة في البلاد، وهو المشروع الذي تم إسناده إلى شركة فرنسية وافتتحه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة