وفد مؤسسة كينيدي يحجم عن التصريحات ويتجه لمخيمات تندوف وسط استنفار تام من بوليساريو

وفد مؤسسة كينيدي يحجم عن التصريحات ويتجه لمخيمات تندوف وسط استنفار تام من بوليساريو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 29 أغسطس 2012 م على الساعة 10:43

رفضت رئيسة وفد مؤسسة كينيدي الحقوقية “كيري كينيدي” الإدلاء بأي تفاصيل حول ما جرى خلال زيارتها للأقاليم الجنوبية والتي اختتمتها بلقاء مجموعة من البرلمانيين، وكذلك أعضاء عن المجلس الاستشاري لحقوق الانسان يوم أمس. وحسب وكالة أ »اف.بي » فإن الوفد رفض تقديم أية تفاصيل حول الموضوع، حتى يقوم بزيارته إلى مخيمات تندوف ليتسنى له تقديم تقرير شامل عن حقوق الإنسان داخل الأقاليم الجنوبية. وحسب بلاغ لمنتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف، فإن الأخير سجل قيام قيادة ما يسمى بالبوليساريو تزويد مختلف المخيمات بلائحة تتضمن أسماء أشخاص غير مرغوب بهم خلال فترة زيارة الوفد الحقوقي، وطلبت من كبار مسؤوليها توخي الحيطة والحذر أثناء تفقد الحقوقيين لأوضاع الساكنة، كما طلبت أن يتم نقل بعض المعتقلين من أماكن اعتقالهم واقتيادهم إلى أمكنة مجهولة تفاديا لاحتمال لقائهم بأعضاء اللجنة الحقوقية، كما قاد بعض الأعيان وكبار شيوخ قبيلة لبيهات وساطة بأمر من “محمد عبد العزيز” لثني الفنان “الناجم علال” عن الاستمرار في اعتصامه وإنهاء احتجاجه على الأقل أثناء تواجد الحقوقيين الدوليين بمخيمات تندوف. وأفاد البلاغ، أنه وأمام هذا الوضع الأمني والحصار الذي تعيش على وقعه مخيمات تندوف، فإن مجموعة من الفعاليات عبرت عن تنديدها الشديد بالحصار الأمني والإعلامي الذي تسعى ما وصفته بمرتزقة البوليساريو لفرضه بالمخيمات، لمنع الساكنة من التعبير عن آرائهم بكل حرية وتضييق الخناق عليهم في التنقل والتجول بشكل طبيعي في محاولة لفرض حظر التجول أثناء زيارة البعثة الحقوقية الدولية خدمة لسياستها القاضية بمنع أي تحرك معادي لطرحها أو رافض ومعارض لتسلطها، ولإعطاء صورة للمنظمة الحقوقية بأن الأوضاع بالمخيمات تحت السيطرة وأن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي لهم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة