الجازولي يطلق موقا الكترونيا لتلميع صورته بعد ادانته | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجازولي يطلق موقا الكترونيا لتلميع صورته بعد ادانته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 30 أغسطس 2012 م على الساعة 13:26

يبدو أن عمر الجزولي عمدة مدينة مراكش يحاول هذه الأيام بعد صدور الحكم الابتدائي عليه من طرف قضاة المجلس الجهوي للحسابات، تلميع صورته ومحاكاة عمدة مدينة فاس حميد شباط من خلال إطلاق موقع الكتروني خاص به، وهو ما يفهم من خلال الجملة الأخيرة التي جاءت بافتتاحية موقعه حيث يقول فيها  أن الهدف الحقيقي من هذا الموقع  » هو تبرئة الذمة ». فقد قام الجازولي احد صقور حزب الاتحاد الدستوري وأحد أقدم برلمانيي الحزب، بإطلاق موقع الكتروني خاص به « جازولي.انفو » يرصد تحركاته وخرجاته الإعلامية، وابرز المحطات والأنشطة التي يقوم بها سواء بالمدينة الحمراء أو داخل حزب الحصان والبرلمان. ، حيث يقول  » صاحب هذا الموقع عمر الجزولي القيادي بحزب الاتحاد الدستوري والبرلماني الحالي بالغرفة الثانية (…) لم يسلم بدوره من الإساءة والتجريح في شخصه وفي سمعة أسرته كما اتهم بتبذير المال وبالفساد الإداري والمالي وهي صكوك اتهام خطيرة يعاقب عليها القانون » ويتابع كلامه  » عمر الجزولي ليس نكرة وليس إنسانا غير سوي وفاسد الأخلاق مثلما ادعى وروج لذلك خصومه السياسيين… ». فيما الشق التواصلي الذي كان يراهن عليه الجزولي مع الساكنة لم يخصص له سوى الربع الأخير من الافتتاحية حيث يؤكد على أن انشاءه لهذه البوابة الإلكترونية يأتي في سياق إيمانه « بالتواصل مع كل شرائح المجتمع المراكشي واستقبال ملاحظاتهم وانتقاداتهم البناءة حول طرق تسيير ومناهج تدبير للشأن المحلي، علما أن الحملة المغرضة التي تعرضت لها منذ انطلاق الحملة الإنتخابية للاستحقاقات الجماعية الأخيرة وإلى الآن اعتبرها شخصيا كما اعتبرها المتتبعون للشأن المحلي بالمدينة بمثابة ضريبة على النجاحات التي راكمها هذا العبد الضعيف في أكثر من مجال وبالأرقام والوثائق الرسمية والتي سأعمل على نشرها معززة بالصورة والأرقام للرأي العام المحلي والوطني عبر هذه البوابة الإلكترونية ».  واشار الجزولي على أن  الهدف من إقدامه على هذه المبادرة « ليس الهدف خدمة أجندة سياسية او انتخابوية ضيقة كما سيدعي البعض ولكن الهدف الحقيقي والأسمى هو تبرئة الذمة واستعدادي للمحاسبة والمراقبة من كل ذوي النيات الحسنة تفعيلا لمقتضيات الدستور كأسمى سلطة بالبلاد والذي ربط المسوؤلية بالمحاسبة ». وقد حاول موقع « فبراير.كوم » الاتصال بعمر الجزولي، غير أن هذا الأخير سافر إلى اسبانيا حسب مصادر مطلعة بعيد الحكم عليه من طرف المجلس الجهوي للحسابات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة