مركز تفكير أمريكي: استقلال الصحراء سيفضي إلي ميلاد دولة تافهة تحتضن الإرهاب! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مركز تفكير أمريكي: استقلال الصحراء سيفضي إلي ميلاد دولة تافهة تحتضن الإرهاب!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 31 أغسطس 2012 م على الساعة 10:54

حذر تقرير أصدرته مجموعة التفكير الأميركية “كارنيجي إندومنت” من أن المصالح المشتركة والتواطؤ الواضح بين تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وجبهة البوليساريو تعتبر محركا لتنظيم إرهابي ستكون له انعكاسات “لا حصر لها” على استقرار وأمن المنطقة. وفي نفس السياق، اعتبر “بيتر فام” مدير مركز “ميكاييل أنصاري” التابع لـ “أتلنتيك كاونسيل” أن خيار الاستقلال كحل لقضية الصحراء سيؤدي إلى ميلاد دولة “تافهة وغير قابلة للحياة” ستكون “لقمة سائغة” لتنظيم القاعدة في شمال إفريقيا. كما أكد بيتر فام أن المقاتلين المحليين والدوليين الناشطين بهذه المنطقة “يُشكلون تكتلات لا تهدد الأمن الإقليمي فقط٬ ولكن منطقة أوروبا وأميركا الشمالية أيضا”٬ مشيرا إلى أن العديد من أعضاء الكونغرس الأميركي يدعمون المخطط المغربي للحكم الذاتي٬ كما أن كاتبة الدولة في الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كانت قد وصفت هذا المقترح بـــ”الجدي وذي المصداقية والواقعي”. وأوضح التقرير أن “الفروع التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تعمل بإصرار على تقوية علاقاتها بتجار المخدرات في مخيمات تندوف، الذين تغلغلوا فيها على نطاق واسع من خلال تجنيد شباب يشعر بالإحباط”. التقرير أيضا أشار إلى تورط شباب المخيمات في تهريب المخدرات بالمنطقة، الذي أضحى حقيقة مثيرة للقلق، مشيرا إلى أن هؤلاء الشباب: “يعانون من تنامي عزلتهم اجتماعيا وغياب التوجيه، ولا يتوفرون على أي أفق”. وفيما يرى مراقبون أن الأمر يعطي نموذجا عمليا مسبقا عن “الوظيفة المستقلبية” للدولة الفاشلة التي يراد لها أن تقوم في الصحراء ودون مقومات حقيقية للدولة، مقتطعة مساحات من التراب المغربي، يرى آخرون أن الجزائر تعمل بوقوفها خلف انفصاليي الصحراء، ودون وعي من أصحاب القرار فيها، على التمكين للإرهاب الذي تبذل من جهة مقابلة جهودا كبيرة لمقاومته.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة