أمير الدم فكري يعترف بمسؤوليته الفردية عن جرائم "التكفير" ويطالب بتبرئة زملائه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أمير الدم فكري يعترف بمسؤوليته الفردية عن جرائم « التكفير » ويطالب بتبرئة زملائه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 سبتمبر 2012 م على الساعة 12:02

بعد الزج به في سجن تيفلت قبل سنوات وانقطاع أخباره، ظهر أمير جماعة التكفير والهجرة يوسف فكري في الزيارة التي قامت بها لجنة جهوية لحقوق الإنسان، وقام بمقابلة مع أعضاء اللجنة، قال فيها أنه « إذا كنت قد اقترفت أعمالا وصلت بي إلى هنا، فلا فائدة من اعتقال آخرين لم يفعلوا شيئا ». وحسب ما صرحت به اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين فقد اعتبر فكري أن اعتقال البعض أمر ظالم لهم. كما زارت اللجنة الجهوية المعتقل الإسلامي محمد حاجب الذي لا زال يوضع في زنزانة عقابية بحي الحق العام وقد أكد محمد حاجب أن المعتقلين الإسلاميين تم اعتقالهم بناءا على موقفهم المعارض للسياسة الأمريكية في عدد من الدول الإسلامية وقد تم تصنيفهم لهذا السبب واستهدافهم بالاعتقال ضمن حملة عالمية سميت الحرب على الإرهاب. وكان يوسف فكري قد دخل السجن بعد سلسلة جرائم بشعة بدءا من مدينة اليوسفية ووصولا لمدينة طنجة، بدعوى ما أسماه « محاربة الطاغوت ». وفي برنامج زيارة اللجنة الجهوية، برمجت زيارة لسجن عكاشة لملاقاة عثمان الرايدي المتابع ضمن أحداث الدار البيضاء في 2007، وتمت مسائلته على أسباب الإضراب عن الطعان الذي خاضه رفقة سجناء آخرين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة