هاجم مجموعة من التيار السلفي المتشدد فندقا في مدينة سيدي بوزيد التونسية، ودمرت محتوياته بسبب بيعه الخمر. وقال جميل بن علي الحرشاني صاحب فندق « الحرشاني » بمدينة سيدي بوزيد 365 كيلومترا جنوب تونس العاصم)،إن نحو 100 سلفي قاموا الإثنين بالاعتداء على فندقه وتخريبه بالكامل كما قاموا بخلع وسرقة منزله. وأكد في تصريح إذاعي أنه تلقى قبل هذا الهجوم « تهديدات من مجموعة من السلفيين بحرق الفندق إذا ما لم يقم بغلق الحانة والمطعم ». وتكررت في تونس مثل هذه الإعتداءات ،حيث سبق أن تعرض أكثر من فندق ومحل لبيع الخمر إلى التخريب والحرق في منطاق متعددة من البلاد، منها مدينة الكاف وسيدي بوزيد.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.