عاجل:العنصر يخرج عن صمته:لهذه الأسباب منعت شبيبة رئيس الحكومة

عاجل:العنصر يخرج عن صمته:لهذه الأسباب منعت شبيبة رئيس الحكومة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 سبتمبر 2012 م على الساعة 14:00

           تناقلت بعض وسائل الإعلام الوطنية خبر منع الحفل الفني الذي كانت تعتزم شبيبة حزب العدالة والتنمية تنظيمه، يوم السبت فاتح شتنبر 2012 بساحة الأمم بمدينة طنجة، في ختام ملتقاها الثامن. وقد واكبت هذا الخبر تصريحات ومقالات صحفية حاولت تضخيم القرار وتسييسه وإخراجه من سياقه المحلي الصرف وتأويله كصراع سياسي على عدة مستويات.         وتنويرا للرأي العام الوطني، تود وزارة الداخلية أن توضح ما يلي: إن قرار منع أو ترخيص مثل هذه المهرجانات في الساحات العمومية يدخل في صميم اختصاص السلطات المحلية، التي لها كامل الصلاحيات لتقييم الوضع الأمني المحلي لاتخاذ ما تراه من قرار مناسب.        وعلى هذا الأساس، فإن السلطات المحلية لولاية طنجة ارتأت أن تنظيم شبيبة حزب سياسي لمهرجان في ساحة عمومية بتزامن مع استعداد المدينة لإجراء انتخابات تشريعية جزئية في مستهل شهر أكتوبر القادم من أجل انتخاب أعضاء من مجلس النواب بدائرة طنجة- أصيلة، بعد إلغاء المجلس الدستوري لنتائج انتخابات 25 نونبر الماضي بهذه الدائرة، قد تعتبره الأحزاب السياسية المتنافسة في نفس الدائرة بمثابة دعم من السلطات المحلية لحزب سياسي معين.  كما أن السلطات المحلية اتخذت قرار منع مهرجان شبيبة العدالة والتنمية في الفضاء العام، بعدما تبين لها من خلال مجموعة من المعطيات أن تنظيم مثل هذه التظاهرة في الظروف  التي سبقت الإشارة إليها قد يؤدي إلى مشاحنات بين أنصار الأحزاب السياسية المتنافسة في الانتخابات التشريعية الجزئية المقبلة، مما قد يؤدي إلى الإخلال بالنظام العام.       وختاما، فان وزارة الداخلية لم تجد في قرار السلطات المحلية بمدينة طنجة أي خرق للقانون أو موقف يستهدف جهة سياسية معينة، بل هو قرار يكرس مبدأ الحياد ويضمن المساواة وتكافؤ الفرص بين مختلف الأحزاب السياسية المتنافسة في هذه الانتخابات الجزئية ويكرس خيار دولة الحق والقانون الذي نص عليه دستور المملكة.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة