قصة حب من زمن روميو وجولييت

براهيم والشقراء.. قصة حب من زمن روميو وجولييت

قد يعتقد البعض أن قصص الحب التي تجمع « كوبل » واحد من دول الشمال والاخر من دول الجنوب هي حبيسة الأفلام والمسلسلات وقصص « الفانطازيا ».

في المغرب، تحديدا جنوب المملكة، قصة حب جميلة ونادرة جمعت فتاة أوربية وشاب مغربي تبدو عليه مظاهر البساطة والفقر، حيث تحملت الشابة الاوربية عناء السفر من بلادها نحو جنوب المملكة للقاء حبيبها.

براهيم، كما تداول رواد « الفايسبوك » اسمه،  وهو شاب مغربي خطف قلب الفتاة الشقراء وجعلها تسافر من بلدها نحو المغرب، حيث تناقل الفايسبوكيون صورته وحبيبته بكثير من الاعجاب حينا، والدهشة أحيانا، خصوصا أن الفتاة شابة شقراء جميلة

ولاتزال قصة الحب التي جمعت « الكوبل » مجهولة المعالم، حيث لا يعرف لحدود الساعة، كيف ومتى وأين التقى « روميو وجولييت »، إلا أن ما أجمع عليه سكان المغرب الأزرق هو أن  « عندما يعشق القلب.. الباقي تفاصيل ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.