حكاية الحب الجديد بين "ستراوس" والمغربية مريم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حكاية الحب الجديد بين « ستراوس » والمغربية مريم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 09 سبتمبر 2012 م على الساعة 13:12

  الزوابع لا تأتي إلا دفعة واحدة! فمند السنة الماضية والمدير السابق لصندوق النقد الدولي، يتقلب بين مقالب الحياة منذ محاولة اغتصاب عاملة الفندق التي كانت سببا في انهيار مساره السياسي، وهي الأزمة التي خرج منها بأقل الخسائر بعدما لقي الدعم من زوجته وابنته المقيمة بأمريكا.     لكن، ضاق صبر زوجته لتستسلم للأحزان، و تتنسحب من حياته بهدوء ليبقى الرجل في مهب الرياح الى أن دعي أواخر غشت الماضي لقضاء عطلة نهاية الأسبوع على جزيرة كورسيكا من قبل عمدة مدينة « سان لوسي دي تالون » حينها اصطدم لدى مروره بملك مجانب لواد بهذا المنتجع، بصحفي بالقناة الاخبارية « ل س إ » الدي غضب من مرور « دومينيك » ورفيقته من المكان الذي يوجد في ملكية جدته،, حينها تدخلت الاعلامية الفرنسية ذات الأصول المغربية « مريم العوفير » للدفاع عن دومينيك ضد ما أسمته  » قلة دوق ».   وقد جلب هذا الحدث انتباه الاعلام الفرنسي حول العلاقة التي يمكن أن تكون ربطت المدير السابق لصندوق النقد الدولي ببنت الرباط الوسيمة  » مريم العوفير » والتي أتمت دراستها الجامعية بفرنسا وتقلبت بين العديد من الوظائف منها على الخصوص المكلفة بالترويج لملف « طنجة إكسبو » والان فهي مكلفة بالتروج للقطب العمومي الفرنسي على الويب، ومنذ ذلك الوقت فمن الفم إلى الأذن تحول هذا الحدث الطارئ بين « ستراوس » ومريم  إلى كثير من الهمسات الخاصة حول طبيعة العلاقة التي تجمع بين « ستراوس » ومريم، لدرجة هناك بعض عشاق « ستراوس » يتحدثون عن مؤشرات الحب الجديد في حياة « ستراوس ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة