زيارة ملكية مرتقبة  للقنيطرة تربك المسؤولين

زيارة ملكية مرتقبة للقنيطرة تربك المسؤولين

  ينتطر أن يحل الملك محمد السادس يوم الأربعاء من هذا الأسبوع، بمدينة القنيطرة بغاية إعطاء الانطلاقة فيها لعدة مشاريع اقتصادية واجتماعية وسياحية.   وكشفت مصادر مطلعة أن الزيارة الملكية المرتقبة خلقت حالة استنفار قصوى في المدينة استعدادا لهذه الزيارة، وهو ما يفسر الأشغال الكبرى التي تعرفها الإقامة الرسمية لوالي جهة الغرب الشراردة بني احسن، حيث من المرجح جدا أن يزورها الملك.   وأضافت يومي « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الثلاثاء 11شتنبر الجاري، أن مبنى ولاية الجهة يعرف منذ تأكد خبر الزيارة الملكية لعاصمة الغرب، اجتماعات ماراطونية يحضرها رؤساء المصالح الخارجية، وبعض رؤساء المجالس المنتخبة، وعلم لدى مصادر مطلعة بأن السلطات استعانت بآليات ومستخدمي مجموعة من الجماعات المحسوبة على الجهة لتلميع واجهة القنيطرة، استعدادا للزيارة الملكية التي تعد الثانية من نوعها للمدينة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.