العدل والإحسان تجدد دمائها وتتشبت برفضها للاستبداد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العدل والإحسان تجدد دمائها وتتشبت برفضها للاستبداد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 10 سبتمبر 2012 م على الساعة 16:57

اختتمت أشغال الدورة السادسة عشرة للمجلس القطري للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، التي انعقدت نهاية الأسبوع الماصي بمدينة الدار البيضاء وتم انتخاب أعضاء الأمانة العامة للدائرة السياسية، بعد المصادقة على مجموعة من التعديلات المتعلقة بقوانين الدائرة السياسية على المستوى الوطني والمحلي، والتصديق على المخطط الثلاثي لعمل الجماعة في السنوات المقبلة. وسجل المجلس القطري الذي انتخب عبد الواحد المتوكل أمينا عاما للدائرة السياسية، حسب البيان الختامي الصادر عن الدورة، استمرار التردي في مجمل المجالات السياسية والأخلاقية والاقتصادية والحقوقية والاجتماعية والتعليمية والثقافية، و »تردي متسارع لم تفلح معه كل مناورات المخزن المفضوحة في إخفائه »، وذكرت الدائرة السياسية أن الوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والحقوقي لا يزداد إلا سوءا يوما بعد يوم بشهادة التقارير المحلية والدولية، وذلك « رغم الانتخابات الصورية والحكومة الشكلية والدستور الممنوح ». وأكدت الدائرة السياسية للجماعة على « ضرورة القطع الكلي مع سياسة احتكار السلطة والثروة، وكافة مظاهر اقتصاد الريع بشكل فعلي وغير استعراضي، ورد أموال الأمة المنهوبة والمهربة إلى الخارج، والتصدي لكل المفسدين، دون أي انتقائية أو محاباة، باعتبار كل ذلك المدخل الرئيس والضمانة الفعلية لنقطة البداية لإقلاع حقيقي نحو تغيير ناجع ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة