ممثلون شاركوا في الفيلم المسيء للإسلام يقولون أن المخرج كذب عليهم

ممثلون شاركوا في الفيلم المسيء للإسلام يقولون أن المخرج كذب عليهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 13 سبتمبر 2012 م على الساعة 11:57

أفاد بعض الممثلين الذين شاركوا في الفيلم المسيء، أنهم لم يكونوا على علم بمشاركتهم في فيلم يسيء للإسلام، ويُظهر نبي الإسلام في شخصية المتحرش بالأطفال، بل تعرضوا للخداع من مخرج الفيلم، الذي أقنعهم بأنه يصور فيلما عن حياة المصريين العامة قبل ألفي عام. وقالت الممثلة سيندي لي جارسيا « لعبت دورًا صغيرًا في الفيلم كامرأة تقدم ابنتها الصغيرة للزواج ممن يقوم بدور النبي، وقالت « لم أكن أعرف أنني أشارك في فيلم يسيء لنبي الإسلام عندما قبلت الدور الصيف الماضي، حيث كان عنوان السيناريو الذي قرأته هو « محاربو الصحراء »، ولم يكن يستند على شيء ديني، بل كان يتحدث عن الحياة في مصر قبل ألفي عام، ولم يكن هناك أي حديث عن الإسلام أو المسلمين، حتى إن اسم محمد لم يكن كذلك، بل كان مستر جورج ». وأضافت جارسيا « في الإعلان كنت أقول لزوجي الذي يريد أن يقدم ابنته الصغيرة للزواج: هل محمد متحرش بالأطفال؟ لكن في السيناريو كان الحوار مختلفا حيث كنت أقول: هل إلهك متحرش بالأطفال؟ ». وعن مؤلف ومخرج الفيلم « سام باسيلي » الذي يقال إنه إسرائيلي، قالت جارسيا « باسيلي أفهمني أنه مصري، وكان يتحدث العربية لمجموعة من الناس من ذوي البشرة الداكنة ممن كانوا موجودين في موقع التصوير ». ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة