المعطلون المغاربيون يجتمعون في الرباط لمواجهة استبداد العطالة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المعطلون المغاربيون يجتمعون في الرباط لمواجهة استبداد العطالة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 16 سبتمبر 2012 م على الساعة 10:50

على امتداد ثلاثة أيام تناقش موضوع العطالة ببلدان البحر الأبيض المتوسط في ضيافة الجمعية المغربية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب غير معترف بها الى يومنا هذا. فبحضور كل من ممثلي المعطلين بكل من تونس والجرائر وفرنسا وإيطاليا بعد أن تعذر وصول وفدي كل من ليبيا ومصر لأسباب تتراوح بين عدم الحصول على الفيزا أو إكراهات مادية، يناقش الحاضرون مشكل التشغيل بين المشترك والخصوصية بحثا عن حلول. فرغم تباين الأنظمة السياسية إلا أن هناك وحدة في الموقف من هاته الفئة من الجمعيات والتي تضع التشغيل على رأس مطالبها. الربيع العربي كان له  أثر على الترخيص لتونس اكما أكد ممثل المعطلين بالدولة التي حكمها بن علي المخلوع بالحديد والنار لـ »فبراير.كوم » لكن ذلك لم ينعكس إيجابا على وضعيتهم على حد تعبيره : » الشرعية اكتسبناها، إلا أن معالجة مشكل العطالة بالنسبة لحملة الشواهد لازال قائما. وكأن شيئا لم يتغير وذلك لأن السياسة الاقتصادية التي كانت قائمة في عهد بنعلي لازالت تطبق بحذافيرها في زمن إخوان الغنوشي، وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على عجز العقول على إنتاج سياسة وأفكار اقتصادية تخرج البلاد من القمقم ». من جهة أخرى أكد ممثل المعطلين في الجزائر لفبراير.كوم : » أن مشكل العطالة وإن كان يمكن تفهمه بالنسبة لبلدان الجوار، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة لنا، فرغم ثراء الدولة إلا أننا نعاني كما يعاني الشباب  المغاربة والتوانسة… و هذا يدل على خلل في السياسات الاقتصادية للنظام السياسي ولتوزيع الثروات، فالنظام الجزائري يستعمل عائدات النفط لشراء السلم الاجتماعي عن طريق شراء ذمم الأفراد وبالتالي ترك المجتمع منقسم على ذاته، وهذا لب العجز الذي تلاحظوهن أنتم كأجانب فيبدو الأمر في صورة خاطئة، وكأن الجزائري راض على نظامه السياسي القائم..أما عن الحلول التي ينتجها النظام فلا تخرج عن العقود المؤقتة للتشغيل والتي تمتد على امتداد سنتين يشتغل خلالها حامل الشهادة داخل دواليب الادارة ويتقاضى ربع الأجر المخصص للرسميين.. » من جهته اعتبر ممثل المعطلين بفرنسا في تصريح له لـ »فبراير.كوم » أن مشكل العطالة مطروح وإن كنا نبدوا على أحسن حال، إلا أن التوظيف حتى في ظل نظام ديمقراطي تبقى له سبل يلزمك سلكها ويبقى نفوذ العائلة ومعارفها … وسائل يمكن للشاب المحظوظ الاعتماد عليها لنيل وظائف يحرم منها ربما من هو أكفأ منه. اللقاء الذي سيمتد لثلاثة أيام سينتهي اليوم بعقد ندوة صحافية تعرض فيها نتائج ثلاثة أيام من مقاربة مشكل العطالة الذي يمس كل الفئات أصحاب الشواهد وأصحاب السواعد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة